Piaget Society

بياجيه ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك

ها هي بياجيه تقدم مرة أخرى دليلاً على إتقانها المطلق لصناعة الساعات فائقة الرقة لتعيد بذلك كتابة قوانين ما هو ممكن. تعدّ ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك، مع سماكة 4.30 مم فقط، واحدة من أرق الساعات في العالم ومعيارا جديدا للأناقة المطلقة.

نشأ تاريخ تفاني بياجيه في صناعة الساعات فائقة الرقة مع الدّار في عام 1874 في لا كوت أو فيه. وفي عام 1957، قدمت بياجيه للعالم عيار9P اليدوي التعبئة الذي فتح أفاقا جديدة مع سماكة 2 مم فقط. وبفضل هذا العيار والحركة الأوتوماتيكية فائقة الرقة المطروحة بعد ثلاث سنوات فقط، مهدت بياجيه الطريق لحقبة جديدة في مجال صناعة الساعات فائقة الرقة. وسرعان ما راقت لأكثر الرجال والنساء أناقة في مجالات الفن والسينما والموسيقى وكانوا أوّل من اعتمد هذه الساعات التي تبقى حكرا على بياجيه.

لا يزال شغف بياجيه بالتحديات والسعي الدائم نحو التميز على عهدته بعد أكثر من ستة عقود. وكيف يمكن أن يكون الأمر خلاف ذلك عندما يطلب جيل جديد من الرجال والنساء نفس القدر من المتعة الجمالية؟ ألتيبلانو، اسم واحد يعبّر عن التزام بياجيه المتواصل بالبقاء في طليعة صناعة الساعات الفائقة الرقة. فلقد كانت الرقة الفائقة لحركاتها التاريخية واحدة من أعظم محفزاتها لتحقيق إنجازات أفضل اليوم.

ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك من الذهب الوردي
ساعة بياجيه فائقة الرقة G0A43120
ساعة بياجيه فائقة الرقة G0A43121
ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك من الذهب الأبيض

لقد أثبتت ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك هذا الالتزام. تشكل ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك، التي قُدمت لأوّل مرة في المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2018، علامة فارقة في الرقة الفائقة. وصمّمت هذه الساعة التي كسرت قواعد التمييز بين الحركة والعلبة كقطعة واحدة غير قابلة للفصل. كما تؤدي خلفية العلبة أيضا وظيفة الصفيحة الرئيسية، مما أفضى إلى تصميم حركة عكسية ومواصفات جمالية منقطعة النظير تتيح عرض الحركة فائقة الرقة بالكامل وببراعة من خلال واجهة هذه التحفة الميكانيكية.

لتوفير أعشار من المليمترات، تم إدماج كامل الآلية والمكونات المركبة يدويا في سماكة عجلة التوازن. وللعمل داخل هذه الحدود الصغيرة للغاية، اعتمدت بياجيه خزانا معلقا يشدّه جسرٌ واحد على جانب الميناء. وانطلاقا من نفس الاهتمام بالاستخدام الأمثل للمساحة المتاحة، ثبُّتت كتلة التذبذب المصنوعة من الذهب والمطلية باللون الأسود بتقنية البي في دي على محيط الحركة ليتم دمجها مع سماكتها. كما تم إدماج أيضا الساعات والدقائق في سماكة العيار، بدلاً من تثبيتها في الأعلى.

إنّ ساعة ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك قطعة فريدة وإنجاز مميّز يتوّج أكثر من 60 سنة من صناعة الساعات فائقة الرقة في نفس الوقت. كما صمّمت لتغدوَ رمزًا للرفاعة الفائقة. بالنسبة للقلائل من الرجال والنساء الذين يبحثون عن نقاوة الشكل والأناقة المطلقة، ما من ساعة أخرى تضاهيها وما من ساعة أخرى يمكن مقارنتها بها.

بياجيه ألتيبلانو أولتيمت أوتوماتيك
ساعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراطًا، مع قطر 41 مم
عيار 910P يدوي التعبئة مع كتلة تذبذب فرعية من الذهب عيار 22 قراطا ومطلية باللون الأسود بتقنية البي في دي سوداء، احتياطي طاقة يقدّر بحوالي 50 ساعة، تردد 21’600 ذبذبة في الساعة (3 هرتز)، 30 حجرا، 238 مكونا
حزام من جلد التمساح الأسود مع مشبك من الذهب الوردي عيار 18 قيراطا
سماكة 4.30 مم (العلبة + الحركة)
الساعات والدقائق عند موضع الساعة 10
متوفرة بالذهب الوردي (G0A43120) والذهب الأبيض (G0A43121)