دار بياجيه

ثورة الرقة الفائقة

تجاوز فالينتين بياجيه أسلافه في مجال الرقة الفائقة وجعل منه توقيعاً حقيقياً لطالما ميّز العلامة. في عام 1957، أحدث عيار 9P ضجة كبيرة في معرض بازل للساعات الفاخرة. وفي عام 1960، أتاح مفهوم المحرك المكروي البارع لبياجيه إطلاق أرق حركة أوتوماتيكية في العالم مع العيار 12P. مكّنت هذه التطورات الدّار من فرض نفسها كعلامة مرجعية في عالم الساعات الرجالية الأنيقة.

 ساعة بياجيه 9P الميكانيكية الفاخرة والمصنوعة من الذهب