دار بياجيه

مجتمع بياجيه

مع مرور الوقت، كانت العلامة في وئام تام مع "الأشخاص الرائعين" الذين ساهموا في المشي قدماً. وباتت أحداث بياجيه المكان المناسب لهذه اللقاءات ووقت الأناقة المريحة. استغلت بياجيه هذا الاتجاه وعبّرت عنه من خلال الذهب الخالص. صمّمت ساعة بياجيه بولو أس في عام 1979، وفي أعقاب ذلك، أصبح اسم العلامة مرتبطا برياضة الملوك. هذا وأجرى إيف ج. بياجيه، بصفته ممثل الجيل الرابع، هذا العرض العالمي مع تعزيز صورة الدّار.

حدث بياجيه بولو