دار بياجيه

سلالة بياجيه

في عام 1874، أقام جورج إدوارد بياجيه، البالغ من العمر تسعة عشر عاماً، أول ورشة عمل له في مزرعة العائلة، حيث كرّس نفسه لتصنيع مكوّنات وحركات عالية الدقة. يعكس شعاره المتمثل في "التفاني في العمل أكثر من اللزوم" طموحه ومثله الأعلى للتفوق الذاتي الذي استمر بعد ذلك بوقت طويل في ترسُّخ الشركة وساهم في نجاحها. بدأت سمعة إدوارد بياجيه تتجاوز مراعي لا كوت أو فيه وسرعان ما أصبح يزوّد أرقى علامات الساعات في سويسرا بالمكوّنات والحركات.

 بياجيه عائلة الساعاتيين