دار بياجيه

جرأة الأسلوب

"إنجاز ما لم يتم إنجازه من قبل"، هذا هو توجيه فالنتين بياجيه لمصممي الدّار. في عام 1963، صنعت العلامة الحدث عندما طرحت أولى الساعات التي تتميز بمينا يتألق بأحجار زينة. ولكنها ذهبت إلى حدود أبعد بكثير مع ساعات مانشيت والساعات التي يتم ارتداؤها على شكل قلادة من مجموعة "21st Century Collection". وعلى مر السنين، نالت بياجيه إعجاب العديد من الشخصيات الشهيرة بأسلوبها، على غرار جاكي كينيدي وإليزابيث تايلور وصوفيا لورين. إذ ارتقت إبداعات بياجيه إلى مستوى من الإبداع والتصميم أصبح فنا في حدّ ذاته. فكان من الطبيعي جدّا أن تقيم دار بياجيه علاقات مثمرة مع أكبر الفنانين في ذلك الوقت، من بينهم سلفادور دالي في عام 1967.

ساعة بياجيه على شكل قلادة من الذهب